كتب: رامي نبيل


2019-08-02 02:18:48


Speaker 1

مقاتل في سطور

كتب: رامي نبيل

عندما نتحدث عنك ونحن خجولون منك لأنك أنت أكبر من أن نتحدث عليك، لأن الحقيقة اسمك لا بد أن يكتب في كتب الانتماء والإخلاص والمجد ويدرس للأجيال القادمة.

المدافع الصلب والمخلص أحمد البهداري الملقب بــ" اعكيرم"، هذا الموسم حدث معه موقف لا أحد يصدقه، عند استلام مجلس إدارة خدمات رفح بعد انتخابات النادي المعروف بأن من الضروري أن يجتمعون ليتم ترتيب أوراق الفريق، وتكليف لجنة للفريق الأول لكرة القدم وإعطائهم الضوء الأخضر ليباشرون عملهم من أجل مصلحة النادي، وقامت اللجنة باستدعاء كل لاعبي الفريق والجلوس معهم للاتفاق على الموسم الحالي وباقي المستحقات وتم انهاء كافة الأمور بالتراضي مع جميع اللاعبين. 

وجاء الدور على ابن النادي المخلص المقاتل أحمد البهداري التي جلست معه اللجنة ورفض الحديث فقط قال: "أعطوني ورقه العقد لأقوم بالتوقيع عليها دون أي تفاصيل عن المقابل المادي أو مستحقاته، ورفض النظر عما هو مكتوب فأخذها ووقع البهداري على الورقة ثم أبلغهم اكتبوا المبلغ الذي ترونه مناسب وانا راضي في كل شيء، سلام عليكم عندي تمرين بعد قليل في الجيم قبل بدء الموسم"، فجاء الاستغراب والتعجب من قبل اللجنة بما قام به البهداري ورفضه الحديث عن أي شيء يخص عقدة ليرمي الكرة في ملعب اللجنة ليقوموا باللازم. 

هكذا نلخص قصة المقاتل الحبيب الطيب ابن مدينة رفح أحمد البهداري، الذي يفدي روحه وكل شيء من أجل ناديه ويؤكد بأن المال ليس كل شيء، بل الانتماء والروح والقتال وحب النادي هو الذي تعلمناه في مدارس الخدمات، فشكرا لك من أصغر مشجع لأكبرهم يعشقون الكيان.

غزة - عالم الرياضة - رامي نبيل